على وزن أغنية عبد المجيد:المغرب المعشوق-شعر

تحير عندها الغزل
وطال الليل والسهر

 
وطاف شعاع بهجتها
بعين شفها الوجل

 
ونور الفجر أنبأني
بأن الموعد السحر

 
ترقرق لحن مقلتها
وشف السر والخبر

 
فلما أيقظت ظمأي
إلى غض الحشا عطر

 
وعاد الفهد مستلبا
وعاد الظبي منتصر

تألق في فؤادي النور
تبعثر من فمي درر

Advertisements

2 تعليقان (+add yours?)

  1. capsulethinking
    مارس 21, 2012 @ 10:31:52

    “تألق في فؤادي النور
    تبعثر من فمي درر”

    أحياناً الواحد يقول نظم الشعر بالطريقة القديمة هو تكلف زائد، لكن عبارة زي دي تستاهل الوقت إلي يضيع عليها، بصراحة يعني. بس بالنسبة لظني بإنو نظم الشعر المقفى والموزون وما إليه هو ضرب من ضروب تضييع الوقت، هذا الظن نابع من إن المعنى والفكرة والمراد والغاية والصورة إلخ.. التي يسعى إليها الكاتب ستتغير ولو تغيراً بسيطاً بينما يحاول الكاتب إلباسها ذاك الثوب محدود المقاس أو محدود التضاريس.. يكفي أن اللغة بحد ذاتها ستحد من القدرة على تجسيد ما في عالم الوعي بتفاصيله لغوياً، أي عن طريق اللغة.. عندما أقرأ مثلاً لـ سركون بولص ، أظن أن مخيلته وروحه وعالمه وتضاريسه التي تتجلى في نصوصه لو عبرت من خلال منخل النمط القديم للشعر فلن نرى ذاك العالم الكامن داخل سركون كما نراه في نصوصه الآن.. تكفينا اللغة عائقاً أمام عوالمنا، لسنا بحاجة إلى عوائق أخرى، على ما أظن.. لكن في سياق البحث عن الجماليات بمعزل عن الحرص على التعبير الشفاف لدواخل الإنسان، فإننا لن نختلف في أن إختيار النمط الكلاسيكي هنا سيكون فعالاً..

    الفاضلة hana ، قرأت لك “سكان تيتان” وأتابعك على اليوتيوب ومتحمس لك ككاتبة ومتفلسفة وأديبة، فمع الجو الكئيب والعقليات المتكلسة لا يمتلك المرؤ إلا أن يتحمس ما أن يقع على طرح مستقل وعقل تجاوز الثقوب السوداء التي وقع بداخلها المجتمع بأسره..

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: